Make your own free website on Tripod.com

الصفحة الرئيسية| الخدمات | الأطباء | الموظفون | التثقيف الصحي

مركز صحي البارحة

barha.tripod.com

TOP

تسعة الى ستة عشرة سنة 

 صحة الطفل

 

المواليد الجدد

مشاكل سن البلوغ

الرضاعة الطبيعية

تبدء علامات البلوغ بالظهور على الإناث مثل الزيادة في حجم الثدي وظهور الشعر في الإبط و العانة من حوالي السنة العاشرة فما فوق

نصائح عن الرضاعة

ستة أشهر إلى سنتين ونصف

الأمهات العاملات

ويعد أمرا عاديا أن نرى فتيات قد بلغن البلوغ في سن العاشرة، ومع تعرض الأطفال إلى معلومات كافية عن البلوغ والتغيرات التي تصحبه في سن مبكر فيوجد معرفة وإلمام بالموضوع بين الكثيرين منهم، وعلى الرغم من كون سن البلوغ مرحلة تطور مهمة في حياة الأنثى إلا أن الأهل يعتبرون هذا هما وعبئا ثقيلا

سنتين ونصف إلى 6 سنوات

سبعة إلى ثمان سنوات

تسعة إلى ستة عشر سنة

في الستة عشر سنة

الوقاية

يصحب حدوث الطمث عند الإناث ألما ربما يكون مقلقا للأهل، ولكنه يعتبر أمرا عاديا، كذلك تبدأ الفتيات بالتصرف بحياء حول التغيرات التي تطرأ على أجسامهن ويبدأن بالامتعاض من المحظورات التي تفرض عليهن بسبب هذا التطور

الجراحة

 
 

إن من الأهمية بمكان تزويد الفتيات بأطعمة مغذية في مرحلة البلوغ، إضافة الفيتامينات وخاصة مجموعة  "ب" والحديد والكالسيوم

 
 

 
 

أما بالنسبة للذكور فإن سن البلوغ يكون في سن أكبر من الإناث، حيث تبدأ التغيرات في حوالي سن 12 عاما فيبدأ الصوت بالتغير إلى الأخشن ويبدأ الشعر بالنمو على الوجه والشارب والأماكن الأخرى

 

كما يلاحظ الأهل بعض التغيرات في تصرفات أبنائهم، فبينما كان الطفل يخاف من التوبيخ والعقاب أصبح عنيدا وغاضبا ومتحديا، وفي هذه المرحلة يجب معاملتهم بنوع من التفهم والعقلانية لأن هذه التصرفات جزء من عملية البلوغ

 
 

يكون الذكور مشوشين أكثر من الإناث في هذه المرحلة لعدة أسباب منها أن التغيرات الجسدية أكثر تدرجا فيهم من الإناث، وأنه لا يوجد حدث مميز في مرحلتهم مثل ظهور الطمث في الإناث

 

كذلك فإن الأمهات غالبا ما يشرحن لبناتهن التغيرات التي تحصل لهن في مرحلة البلوغ في الوقت الذي لا يفعل الآباء مثل ذلك للأبناء لذا ينتهي الولد بمعلومات خاطئة يستقيها من رفاقه ربما تزرع فيه نوعا من الخوف غير المبرر، لذلك يجب على الآباء أن يشرحوا حقائق هذه المرحلة لأبنائهم وإن لم يتمكنوا من ذلك فعلى الأقل تزويد الولد بكتيب يشرح هذه الحقائق بطريقة علمية مفهومة

 
 

عدم معاملة الأبناء كأطفال وفي نفس الوقت عدم تقبلهم كبالغين ريما يولد لديهم نوع من الشعور بالإحباط ويولد لديهم العنف، لذا يجب على الأهل التعامل المتفهم الحذر مع الأبناء في هذه المرحلة الحرجة

 
 
 
 

 

 

إعداد: د. يحيى خضر

 
 
 
 
 
 
 

 

|

 

 

Email: barhah@hotmail.com