Make your own free website on Tripod.com

حمى الوادي المتصدع

إعداد: د. يحيى خضر

هو مرض فيروسي ينتقل إلى الإنسان والحيوان بواسطة البعوض، ويعود أول تسجيل للمرض في كينيا في عام 1912 حيث تعود التسمية إلى وادي هناك

 

فترة الحضانة في الإنسان 2-7 أيام

 

الأعراض في الإنسان

حمى فجائية واحمرار الوجه واحتقان العينين وصداع وآلام عامة، ويمكن حدوث مضاعفات شديدة مثل الأشكال النـزيفية والتهاب الدماغ أو نقص الإبصار، ومدة المرض من 3-7 أيام وفترة النقاهة حوالي أسبوعين

 

أما في الحيوان فيتسبب بالإجهاضات والأجنة الميتة والوفيات حديثي الولادة، ويصيب الحيوانات الأليفة مثل الخراف والماشية والماعز والجمال والخنازير والخيول والكلاب والقطط

 

طرق انتقال العدوى

من حيوان إلى إنسان

بواسطة البعوض، وبواسطة التلوث بدماء وأعضاء الحيوانات المصابة

من إنسان إلى إنسان

لا يوجد دليل على الانتقال المباشر، ولكن يجب اخذ الاحتياطات اللازمة عند التعامل مع دم وإفرازات الإنسان المصاب

من حيوان إلى حيوان

بواسطة البعوض وبواسطة العدوى الرذاذية والسحجات الجلدية

 

مستودع المرض

يعتقد أن المرض موجود في بؤرة في الغابات الاستوائية الرطبة جنوب الصحراء الكبرى، ولا تعرف ما هي الحشرات والفقاريات التي يوجد فيها مسبب المرض في فترات ما بين الأوبئة، وتساعد الرطوبة والأمطار والأدغال والغابات على سرعة انتشار المرض

 

العلاج

لا يوجد حاليا علاج للمرض في الإنسان ما عدا بعض المنتجات المضادة للفيروسات والجلوبيولينات المناعية والتي ما تزال قيد الدراسة

يوضع الإنسان المصاب تحت ناموسية ويعطى العلاجات الداعمة والتمريض الجيد

 

الإجراءات الوقائية

التحصين للأشخاص المعرضين للخطر مثل الأطباء البيطريين وموظفي المختبرات والحجر الصحي والمسالخ حيث يستعمل اللقاح المقتول

رصد المرض في الإنسان عن طريق دراسة الحالات المشتبهة وإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة، وتقديم العناية الطبية الفائقة

التحصين للحيوانات ضد المرض حيث يستعمل اللقاح الحي للحيوانات في المناطق الموبوءة واللقاح المقتول للحيوانات في المناطق غير الموبوءة

مراقبة استيراد الحيوانات ومراقبة المرض فيها ووضعها في محطات حجر صحي خاصة

مكافحة البعوض

 

0